الخميس، 17 يونيو، 2010

فيلم الثلاثة يشتغلونها :)




صباح الخيرات على قرائي الأعزاء



أمس طلعت مع خواتي سوسو وفوفا رحنا سوق شرق على أساس نبي ندش فيلم الثلاثة




يشتغلونها المهم رحنا وخذينا التذاكر عقب قلنا نأكل قبل الفيلم في شيليز







ويمنا أبل بيز مشغل مبارة من مباريات كأس العالم بين الأرجنتين وما أدري منو المهم كل




مايدش جول الناس تشطت ومندمجين حدهم :)




وأحنا كنا حرانين حدنا فقلنا لازم نطفي هل حر بمشروب مثلج :)





أنا أخترت مارجريتا ليمون :)







وفوفا مارجريتا فراولة :)








بصراحة كان شكل الأكواب يشوق حيل وسوسو طلبت عصير ليموناضة بالنعناع جديد عندهم




وبعد ما طفينا الحريجه وهدينا بدينا ناكل :)





السلطة









ناتشوز






وهذا طبقي المفضل







بعدين فرينا شوي وهم الوقت ما مشى شنسوي ؟




نحلي طبعا :)




فقعدنا بهجن داز ( ترى العاده إحنا يامطعم ياكافيه بس هل المرة الله مبارك في الوقت )




وطلبنا فوندو:)








وبعدين دشينا الفيلم




الفيلم بطولة ياسمين عبد العزيز





وتأليف يوسف معاطي





القصة :



يحكي الفيلم عن فتاة متميزه في دراستها ودائما تطلع المركز الأول على مستوى الدولة في كل المراحل ولما وصلت إلى المرحلة الثانوية هم طلعت الأولي وكانت من النوع اللي يقضي حياته في الدراسة حتى في الإجازه ولا تشاهد التلفاز وليس لديها إى هوايات أو مواهب حياتها للدراسة فقط وكانت تمتلك قدرة على الحفظ الصم من غير تغيرلأي حرف في الكتاب وعندما دخلت الجامعة واجهتها المشاكل نتيجة عدم مخالطتها للناس وأنها لاتملك خبرات حياتيه فكان هذا هو الصدام الذي واجهها في حياتها فأصبح الناس يستغلونها لتحقق أهدافهم فكيف تعاملت معهم ؟



وهل إستطاعت التكيف مع الظروف الجديدة ؟



وماذا كانت النتيجة ؟



ياترى من تفوق على من ؟



هل أستطاعت أن تغلب التحديات وتكتسب خبرات أم أن الحياة الجديدة أكسبتها حالة من الإنطواء والعزلة الزائدة نتيجة عدم القدرة على التكيف ؟



هذا ما ستعرفونه عند مشاهدة الفيلم



هذه المره لن أضع الدعاية لأنها لم تعجبني وبسببها لم أكن أنوي دخول الفيلم فلم تكن الدعاية تخدم الفيلم بل ضرته :(



رأي الشخصي :



الفيلم جميل جدا ويحتوي على كوميديا رائعة تجعلك تضحك من القلب لا تعتمد على الإيفيهات المكررة بل على طرافة الموقف لا تكرار الكلمة جدا عجبني الفيلم وأضحكني إلى نهايته ولكن مايعاب علية وهو عيب كبير جدا بالنسبة لي هو تشويهه لصورة رجال الدين الجدد الذين لفتو نظر الشباب وجعلوهم يلتفو حولهم لما وجدوه فيهم من السماحة والقدرة على فهم حاجاتهم والنزول إلى مستوى تفكيرهم وتوصيل مفاهيم الدين وقواعده بطريقة مبسطه وجميله ما أزعجني هو إظهاره لهم على أنهم نصابين ويستغلون الشباب لمصالحهم وأنهم كذابين وهذا الأمر لايجوز أن تدخل في نية الناس بهذه الصورة خاصة رجال الدين لابد من إحترامهم وعدم الإستهزاء بهم أجد أنه هذه اللقطات لم يكن لها داعي فما الجمال من أن تضحك الناس على رجال الدين لم تعجبني هذه اللقطات ولكن باقي الفيلم جميل جدا :)



ويعطيكم ألف عافية طولت عليكم ها لمرة :)



جذي أنا خلصت البوست بس عندي نغزة على الماشي لناس أغليهم حيل أقول لهم المتنبي يسلم عليكم ويقول



يا اعدل الناس الا في معاملتي فيك الخصام وانت الخصم والحكم