الخميس، 30 شتنبر، 2010

ماذا لو ؟




اليو م جتني فكرة طريفة


سميتها ماذا لو

راح أطرح عليكم مجموعة من الأسئلة التخيلية وأبي أشوف ردودكم عليها

جاهزيين

يلة نبلش :)

1) لو صحيت من النوم ولقيت نفسك طائر وقالو لك
راح تظل على هل حال لمدة 3 أيام شراح تسوي ؟

2) لو غمضت عيونك وفتحتها ولقيت أن مافي شيء أسمه بنيان وأنك قاعد في


الصحراء والناس كلها في خيم من حولك
وكل واحد حاط إسمة على الخيمة كأنها بيته شراح تسوي ؟

3) لو لقيت نفسك في طابور قدام الأفينيوز( مجمع تجاري ) ومسكرين الأبواب إلا باب
واحد وقالو لكم راح نبطل وتدشون وتأخذون اللي تبونه ببلاش بشرط تطلعون بعد
عشر دقائق ياتري على شنو راح توجهون ؟

4) لو أختفو الناس فجأة ولقيت نفسك بروحك ولا في أي أنسان شنو راح يكون موقفك ؟

5) لو كنت في زمن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وقالو لك الحين راح ناخذك
تشوفة شنو أول شيء تبي تقوله له؟

6) لو دقو عليك وقالو لك كسبت مئة مليون شنو أول شيء راح تسويه؟

7) لو فجأة قلبتو أنسة ملعقة ( كرتون قديم) وتقلص حجمكم إلى أن
صار كبر ملعقة الشاي شنو بتسون؟

8) لو قالو لك أنت صرت حاكم للعالم شنو أقول قرار راح تتخذه ؟



بس كافي عليكم هذول عشان يمديكم تتخيلون الإجابات وأبي أول إجابة تجي بالكم من


غير تغير وتعمق بالتفكير :)

الاثنين، 27 شتنبر، 2010

ذكرياتي الجميلة الجزء الثاني :)

السلام عليكم :)




من فترة كنت بدأت سلسة ذكرياتي الجميلة :)




وهانحن نعود من جديد




يله نبلش:)




بسم الله الرحمن الرحيم


أول مرة أهلي يكتشفون إني عصماوية ( أكتب باليسار )








كانت في بداية العام الدارسي في الصف الأول الإبتدائي




ضمدو كف إيدي اليمين عشان أصابعي أنجرحت




وطبعا قعدوني في البيت لأن روحتي ماله داعي منها




وأنا أدري أنهم مقعديني عشان ماراح أعرف أكتب وأنا ساكته ومستانسه :)




المهم طبعاماكو مدرسة يعني لعب ووناسه




وظل الحال على ماهو عليه لمدة أربع أيام




بعدها مليت من قعدة البيت وقلت خلاص عاد برد المدرسة




رحت لأمي وقلت لها : أنا أبي أرد المدرسة بكرة




أمي : لاحبيبتي مايصير




أنا : لا أنا زهت أبي أروح




أمي : تروحين شتسوين ماراح تعرفين تكتبين




أنا : لا أعرف أكتب عادي




أمي في طور إكتشاف السر الخطير : شلون ماما إيدك لافينها مايصير




أنا وبمنتهى البساطة : ومنو قالك إني أكتب بهذي أنا أكتب بهذي




أمي : نعم وليش ماقلتي لينا ؟




أنا : عشان أقعد من المدرسة




أمي وأهي تضحك: والحين عقب مامليتي جاية تقولين




********


شكرا دكتوري الفاضل

******




مرة كنت رايحة أراجع ورقة أمتحاني عند الدكتور الرائع عبد الباسط في قسم الإعلام


وقعدت بسطت عدل لأن أنا طبعي لازم أشيك عدل يمكن في شيء غلط


درجة مني ولامناك أقدر أستردها إذا أنا مو غلطانه طبعا


بس نوعي إذا غلطانه أسكت ما أحب أطالب بشيء مو لي بس


أهم شيء أقتنع إني غلطانه


المهم راجعنا كل شيء وتنحت على إجابة سؤال أنا متأكدة ومقتنعة أنها صح وأهو مو
مقتنع وظلينا يقنعني وقنعه كان عليها نص درجة بس أنا لما أكون متأكده أنه صح ما
أخلى حقي لو شنو


المهم وصلنا إلى نتيجة أنه قاعد يقنع أنه أنا غلط بس بأدب ولما يئست


قلت له يعني أنا أجابتي غلط ؟


قلتها بعد ما صابني أحباط كبير وشكله لاحظ هذا الأمر بدون ما أقصد


يمكن من شكلي أنا وجهي معبر :(


لقيته قال لي


لا لا أنت بنت شاطرة وإذا هذا راح يسبب لك إحباط


خلاص هذي النص درجة بس أهم شيء أنت تظلين شاطرة ومتميزة


تخيلو أنا ماقلت له شيء ولا أني أحبط ولا شيء


أنا بس سكت وقلت خلاص


بس أهو فعلا دكتور فاهم ودارس


أهم شيء عنده مصلحة الطلبة


ويقدر الشطار ويبيهم يتطورون


ما أقدر أقولكم هل موقف شكثر فرق معاي


مو عشان نص درجة عشان التقدير شيء وايد مهم


عندي وفعلا خلاني هل موقف أشد حيلي أكثر وأكثر


لأن في ناس تقدر


وكتبت هل بوست عنه عشان كل ما شفته أذكر أن في ناس للحين يقدرون وزينين


فأسأل الله أن يبسط له في رزقة فقد أدخل السعادة على كثيرا بموقفه هذا


قد يكون عند البعض بسيط ولكن عندي كبير جدا لأن التقدير أهم شيء عندي




وبهذا أكون قد أنتهيت من الجزء الثاني من ذكرياتي السعيدة


وأعدكم بالمزيد إن شاء الله :)


كونو بالإنتظار :)


دمتم بخير وسعادة يا أحلى القراء :)




الأربعاء، 15 شتنبر، 2010

تأملات في خلق الله :)

كلما نظرت إليه إمتلاء قلبي بالسعادة والفرح



كلما شعرت بالضيق أجد نفسي أفكر فيه وأرسم له



صورة في ذهني فيتجدد شعوري بالإرتياح



فكم أشعر بالأمل والتفائل الشديد كلما نظرت إليه



أتعرفون عن من أتحدث ؟



ألم تعرفونه بعد



أنه ذلك المخلوق العجيب الرائع



أنه البحر






وما أدراكم ماهو البحر



أنه عالم ساحر جميل يشعرني بغد أفضل



أتعلمون لماذا ؟



لأني أراه بنظرة مختلفة عن الأخرين



أراه يسد الأفق واسع بوسع الكون



بعيد المدى إلى الا حدود



فإن ذهبت إليه وأنا سعيده إزدت سعادة



وإن كنت حزينه أو محبطه



أجده يواسيني



وكأنه يكلمني قائلا:



مالي أراكي اليوم حزينه؟



لاتحزني ولايضيق صدرك بالهموم



فغدا يوم جديد مليء بالخير والسعادة



لا تضيقي تفكيرك



فالكون واسع غير محدود



كل يوم في إتساع وتمدد



فليكن عقلك مثل الكون متسع



لا تضعي حواجز على عقلك



فتقللي من قدراته



فهذا الكون مبني على هذه الحقيقة الرائعة



فلا يوجد مايسمى بالمستحيل



أتعرفين لماذا أسبب لكي السعادة وينشرح صدرك للقائي ؟



لأني واسع المدى لا أهتم بالحواجز والمعوقات



فأنا أؤمن بأن مائي سيصل إلى الجميع وخيري من



الأسماك واللؤلؤ والمرجان



يناله الغني والفقير



فكل من يرغب برزق الله الذي وضعه فيني



ماعليه إلا التوكل على الله والمجيء إلي



فيناله مني الكثير



فأنا خلق من خلق الله



جعلني الله في الأرض لينتفع بي الناس



فمني شربهم ومأكلهم وإنشراح صدورهم



ونموذج لتوسيع مداركهم وطريقة تفكيرهم



ليعمرو الأرض ويصلحو الكون



فيؤدو رسالة ربهم جل في علاه في هذه الأرض



وليعلمو أني خلق عظيم لخالق أعظم



فما خلقت عبثا فخلقي عبرة لأولى الأبصار



فقد قال عني خالقي جل في علاه



((وَهُوَ الَّذِي سَخَّرَ الْبَحْرَ لِتَأْكُلُواْ مِنْهُ لَحْمًا طَرِيًّا وَتَسْتَخْرِجُواْ مِنْهُ حِلْيَةً تَلْبَسُونَهَا وَتَرَى الْفُلْكَ مَوَاخِرَ فِيهِ وَلِتَبْتَغُواْ مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ))



فأعود بعدها لأحدث نفسي



لائمتا لهاومعاتبه



فإذا كان البحر هذا المخلوق من المخلوقات



الكثيره التي خلقها الله في كونه الواسع
مدرك لأهمية خلقه



وسعيد بما من الله عليه من الخيرات والنعم والأرزاق



التي توزع على باقي خلقه كل على حسب قدره المكتوب له



وكل مافيه من ماء ومخلوقات يسبحون بحمد ربهم بالغدات والعشي



فكل نقطة ماء تعلم أنها مقسومه لفلان أو فلانه أو



لطائر أو لحيوان ظمأن



وهي سعيده بهذا العمل الذي تقوم به



فلماذا هذا الضيق والكدر



فوالله ما خلقنا الله لنشقى



بل لنحيا حياة كريمة نؤدي فيها رسالته كل



على قدر إستطاعته



ولكي نستخدم هذه الميزة الرائعة التي ميزنا بها عن كل المخلوقات



أنه العقل وما أحلها من ميزة والله ولكن إن أجدنا إستخدامها



وعندما أدرك هذه الحقيقة الرائعة التي كثيرا



ماينسيني إياها الشيطان في وقت الكدر والضيق



فيذكرني بها خالقي العظيم عندما أنظر إلى بديع



خلقه وصنعه في كونه العظيم



أجد البسمة تتسلل إلى شفاهي من جديد



مرددة بكل قوة



الحمد لله الذي أذهب عنا الهم والحزن



فلك الحمد ياالله على كل نعمك علينا



وعلى إبداعك في خلقك الذي كلما نظرنا إليه زدنا إجلالا لعظمتك



وعرفنا أن مشاكلنا صغيرة جداجدا



******



وكل عام وأنتم بألف خير تقبل الله طاعتكم يا أحلى القراء


وجعلكم الله من الفائزين بجنات النعيم


****