الأحد، 24 أبريل، 2011

تصوير عمق الميدان :)






السلام عليكم قرائي الغالين




اليوم البوست راح يكون عن نوع من أنواع التصوير وإسمه عمق الميدان




وهو بشكل مبسط جدا أن يكون التركيز في الصورة على جزء معين فقط من خلال إخفاء






باقي الأجزاء بحيث تظهر الصورة بشكل ضباب إلا من الجزء المراد التركيز عليه لابد






أن يكون أوضح شيء في الصورة :)




وهذا تطبيق بسيط عليه من تصويري :)































ودمتم بألف خير وسعادة يارب :)

الأحد، 17 أبريل، 2011

فيلم هاب :)


السلام عليكم قرائي الغالين اليوم بتكلم عن فيلم هاب :)


قصة الفيلم :


إي بي هو الابن المراهق لأرنب عيد الفصح والذي يذهب الى هوليوود ليعمل كعازف في



فرقة روك اند رول। اثناء تواجده في مدينة لوس انجلوس يتعرض إي بي لحادث ويقوم



فريد بالاعتناء به حتى يتشافى ويكتشفان أنهما يحملان العديد من الصفات المتشابهة



والأحلام المشتركة فيقضيان مع بعضهما رحلة في تحقيق الأحلام والطوحات فترى كيف



ستكون هذه الرحلة ؟ وهل سيستتطيعون تحقيق الأحلام ؟




رأى في الفيلم :



حلو وخفيف أستمتعت بمشاهدته وأرجو لكم ذلك أيضا هل مرة ماراح أحط لكم البرومو



عشان في أشياء وايد تحرق الفيلم فما أبي أخربه عليكم :)



دمتم في حفظ الرحمن :)

الأحد، 10 أبريل، 2011

ذكرياتي الجميلة الجزء الثالث :)



السلام عليكم يا أحلى القراء صار لي فترة ماكتبت لكم عن ذكرياتي الجميلة إشتقت لهذا



القسم اليوم بذكر لكم موقفين يله خلنا نبلش



طاحت بالمصيدة



هذا موقف صارى لي بالثنوي مع رفيجتي الغالية فاتي كل ما ني نشرب ماي ترش علي


وتنحاش وما يمدي أرش عليها وأغرقها فمايحوشها وايد فمرة من المرات رشت علي



وإستغربت إني مارديتها لها ماتدري بالنية السوده سكت وضحكت قالت لي سوسو رشيت



عليج ماي ماراح تردينها لي ضحكت قلت لا عادي وأهي تطالع لي مستغربه شفيها هذي



العادة ما أسكت طنشت وحسستها إني نسيت وعقب قعدنا نسولف وشوي ويت أختها وقعدت



معانا وأنا قاعدة أسولف معاهم وأخطط بنفس الوقت أفكر شلون أردها لها كان ودي بغرقه



مو بس رشه بسيطه بس شلون ياربي لو خذيت الماي بإيدي لين أوصل لها راح يقل طيب



شسوي شسوي وفجأة يتني الفكرة الشيطانيه رحت خذيت كودة كلينكس ورحت أترسها ماي



قلت لهم دقيقة وراده رحت عبيتها بذمه وضمير من غير ولا عصرة الله وكيلكم لا واللي



يضحك أختها المسكينه قاعدة ويت من ظهر رفيجتي وأختها مو مستوعبه ولا أجي فوق



راسها وأعصر المسكينه تغرقت تقولي يمه منج من وين فكرتي فيها أنا أقول بتردينها لي بس



ماتوقعت جذي فصلنا طبعا من الضحك وموقف ما أنساه لليوم ما أنسى تعابير وجها ولا



صدمت إختها ظلينا نضحك لين قلنا بس



اللقاء الأول




أول مادشيت المرحلة الثانوية كانت معاي أختي أنا أولى وأهي رابعة في أول يوم لي كنت



مضايقه لأن ماكان معاي ولا وحده من رفيجاتي من المتوسط وقلت لأختي تعالي لي في



الفرصة الأولي عساس تدليني على صفي وتقعد معاي ولا في الحصة اللي قبل الفرصة



تعرفت على بنت حبوبة وظلينا نسولف وقالت لي تعالي معاي أنا أدل قلت أوكي لما تجي



إختي راح أقول لها تروح يت أختي وكان هذا الحوار : إختي: يله جان أقول لها لا خلاص



بروح مع البنت قالت لي لا أنا أوديج قلت لها لا خلاص ندل وأهي مصرة لا وعافسه الويه



وأنا أقول ياربي شفيها أختي مو جذي وأنا أقول لها روحي وأهي مصرة وتطالع البنت



بنفسية أمبي شفيها وتنحت قالت خلاص أنا أوديكم قلت خلاص أوكي وإحنا ماشين ولا تسأل



البنت إنت أخت فلانه قالت لها إي وهذيج شينت النفس زيادة قلت وي شفيها ولاعقب شفتها



وكنت بروحي وأسالها عسى ماشر خيتو شفيج مشينه النفس على البنت ولا تقولي يعني



خلصت الدفعه كلها لما ترافجين هذي البنت قلت لها شفيها البنت حبوبة وكيوت جان تقولي



أنا توني متهاوشه مع أختها الكورس اللي طاف وأنا أرد نعم حبكت وبعدين إنت من متى



تهاوشين إن شاء الله ترد أختي : لارفيجتي تهاوشت معاها وأنا فزعت أنا : نعم مو صج قلت



حبيبتي كيفج إنت وإياها أنا البنت حبيتها وما فيها شي وفعلا هذي رفيجتي تعرفت عليها من



أول يوم بالثانوي ورفيجات للحين الحمد لله وكل ما أذكر السالفة أضحك وأذكر أختي فيها




وتضحك تقولي أمبي ما أنسى شلون كنت نفسية على البنت حرام وياليت الهوشه تسوى فعلا




هذا الموقف يدللي على إن الدنيا مو صغيرة إلا صغيرة وصغيرة وصغيرة



بس كافي دوخت راسكم إنتظرو بقية الذكريات إن شاء الله