الجمعة، 7 دجنبر، 2007

الكلمة الحلوة


أثر الكلمة على الانسان يشبه أثر الريموت كنترول على الأجهزة الالكترونيةوذلك فى
التغير عن بعد فقد يسمع الانسان كلمة فتؤدى الى أحمرار الوجه أو غزارة العرق أو تؤدى
الى مشاكل فى المعدة أو يفقد النطق وربما يسقط مغشيا عليه وقد يتهلل فرحا أو يشفى
من اعراض مرض كان قد أصابه أو غير ذلك من الأمور التى تؤكد أن تغير كميائيا قد
حدث بسبب الكلمة رغم أن الكلمة هى مجرد اتصال عن بعد فقد قال رسول الله صلى الله
عليه وسلم(الكلمة الطيبة صدقة ) فاذا أعطيت الفقير مالا يفرح به قلبه كذلك الكلام
الطيب يدخل الفرح والسرور فى قلوب الأخرين

وقال صلى الله عليه وسلم ( اتقوا النار ولو بشق تمرة فان لم يكن فبكلمة طيبة ) نتقى
نار جهنم وعذابها بكلمة طيبة نرضى بها المولى عزوجل لذا علينا أن نتأنى قبل أن نتكلم
نختار الكلمة قبل أن ننطقها ولا نلقى بها من غير اهتمام فالكلمة الطيبة لن تكلفك شيئا
وفى الوقت نفسه تدخل البهجة على قلب متلقيها وقد تطفىء نار الشر فى نفوس
الغاضبين وأيضا قد تكون سببا فى اشعال الفتنة لذا فان الكلمة الطيبة من أعمال البر

قال الله تعالى فى صورة فصلت (ادفع بالتى هى أحسن فاذا الذى بينك وبينه عداوة كأنه
ولى حميم ) فاذا لم نجد كلاما طيبا واذا لم نقل خيرا فالصمت أفضل قال الرسول الكريم
( ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت)


منقول من مجلة ماجد


هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

الوها الاولين حلي السانك كل الناس تصير خلانك..

جزاج الله خير...

كوكتيل يقول...

فعلا الكلمة الطيبة لها مفعول السحر والله :)